شارك

د. عُلا بطرس: بالتيّار سيكون للمرأة قيمة مُضافة بالعمل السياسي وستترأس اللوائح بالمراحل المقبلة

الشرق الأوسط الجديد – agoraleaks – Otv:

مقتطف من حديث الناشطة في التيار الوطني الحرّ علا بطرس لقناة الـ”OTV”، والموضوع مشاركة المرأة الحزبية بالانتخابات النيابية والقرار السياسي:

  • النظام الداخلي في التيارالوطني الحرّ، ضمن المبادئ والأهداف، بأكّد على مفهوم المساواة بين الرجل والمرأة،
    ودعمو بالممارسة حسب الجدارة والكفاءة والإختصاص،
    وهيدا الشي بينسجم مع المبادئ العامة للدستور اللبناني، اللي بتأكّد على مفهوم المساواة، بين جميع المواطنين دون تمايز أو تفضيل.
  • رئيس حزب التيار الوطني الحر جبران باسيل بمبادرة وبإصلاح نوعي، أراد إدخال المرأة لمواقع صنع القرار، عن طريق مأسسة دستورية،
    فنحنا في التيار نعتمد مبدأ اللوائح المختلطة.
    واللوائح المختلطة اللي رح تكون اصلاح جديد في الإنتخابات النيابية بالمرحلة المقبلة،
    إعتمدنا ما يُشبهها على مستوى التيار، فيما يتعلق بالنظام التطبيقي الخاص بتمكين المرأة

دور المرأة بالتيار

  • رئيس التيار الوطني الحر، ما وقّع على أي هيئة ضمن البلدة أو القرية، ما بتضمّن وجود امرأة واحدة على الأقلّ.
    وهيك تأمّن وصول المرأة على مستوى الهيئة المحلية
    وعلى مستوى مجلس القضاء، تقدمّت المرأة، وحصل تنافس.. وأخذ قرار أيضاً تعيين المرأة أولى الخاسرات (في حال لم تفزّ أي واحدة منها)
  • حزبياً أيضاً التيار، على مستوى القضاء، مجلس القضاء الذي يضمّ النواب ووزراء التيار ورؤساء البلديات والمخاتير يضمّ نساء
  • على مستوى المجلس الوطني والمجلس السياسي المرأة موجودة، كما هي فاعلة في مكاتب وهيئات استشارية لرئيس التيار ونواب الرئيس
  • المرأة في التيار الوطني الحرّ، تم إحصاءها ضمن “داتا”، ومنها تمّ اختيار مجموعة من النساء للهيئة الوطنية لشؤون المرأة.
  • المرأة بالتيار تنشئ معارض لتشجيعها، سيما في مناطق الأطراف، لدعمها مادياً. ونشتري المنتوجات اللي بتنتجها، لتأمين فرصة التمكين
  • حالياً ما في أسبوع بيمرقْ، الاّ ما ناشطات التيار الوطني الحرّ تخضعن لتدريب مع المنظمات الحكومية المحلية والدولية

الكوتا

oula-Botros-OTV

  • إن أخذنا تجربة تونس، فيما يخصّ الكوتا النسائية.
    اعتمدت مبدأ المناصفة العامودي والأفقي، وبهذه الطريقة، أمنّت وصول نساء على البرلمان، واحترمت مبدأ المساواة بالدستور.
    وهيك تمّ تأمين وصول المرأة الجديرة والكفوءة، وحسب الإختصاص
  • بالتالي نحنا ما فينا نتنازل عن حقنا الـ50% ونقبل بـ20 %
    ميشان هيك نضالنا كتيار وطني حرّ، كما قال رئيس التيار جبران باسيل،
    رح يكون، لناحية الإصلاحات حول قانون الإنتخاب:
    – تنخيب العسكريين
    – تنخيب المنتشرين وتمثيلهم بمقاعد تنقل مطالبهم
    – المرأة
    – تنخيب الشباب من عمر 18 سنة
    وهذه الإصلاحات ننوي تنفيذها في الأربع سنوات القادمة
  • التيار الوطني الحر فتح المجال لترشيح النساء الى الندوة البرلمانية،
    واليوم في 3 نساء من التيار مرشحات محتملات ليمثلن التيار، ولديهن حظوظ قوية. ولكنها تخضع أيضا لمبدأ التحالفات السياسية في الدائرة التي ستترشّح عنها. وبالتالي هدفنا الحزب أن يربح..
    والموضوع هوي مسار، واليوم فينا نأكّد انو بلشنا، ونحنا التغيير اللي منطمحلو، هوي بعد 4 سنين، واليوم عم نتجهّز
    وفي سيدات فازت بالتزكية بمناطقن، لحضورهن الفاعل
  • المرأة عليها أن تتجرأ أولاً،
    أن تُقدمْ. وأن تثبّت نفسا.
    بالنهاية نحنا حزب، ما حدا رح يعطينا الفرصة، الاّ إذا كنّا قدها
  • على مستوى التدريب، والدورات، هام جداً المرأة التي تتقدّم لأخذ مناصب في صنع القرار، ان تكون المرأة متمكنّة من العمل السياسي، والدستوري، والإطلالات الاعلامة، وكيفية مخاطبة الجمهور.
  • نحنا كنساء، إذا أردنا أن نترشّح الى الانتخابات النيابية، يجب أن نشكّل قيمة مضافة على العمل السياسي في لبنان
  • من اهداف التيار الوطني الحر، نشر ثقافة السلام والحوار والديمقراطية،
    إذا نحنا بدأنا كنساء، بهيدي المفاهيم، بتشوفي عندك برلمان متطوّر، خاصة إذا كان مستوى انتاجيتها عالية حسب طموحنا

ورداً على سؤال عن دور المرأة في الأحزاب، تقول علا بطرس:

oula-Botros-OTV2

  • أطمئن الجميع، نحن نساء التيار، لدينا باع طويل بالعمل الحزبي. ولدينا إختصاصاتنا، وحضورنا المجتمعي والسياسي.
    نطمئن المجتمع، والرجال، انو رح نشكّل قيمة مضافة، ورح نخوض رئاسة لائحة بالمراحل المقبلة..
  • ونتيجة قناعة التيار ورئيسو جبران باسيل، ممنوع تنزل لوائح للتيار الوطني الحر مش مختلطة.

الثقافة المجتمعية

  • لما المرأة اللبنانية أرادت انو تدخل معترك المصالح والنقابات الحرّة، متل المحامين، والأطباء، والهندسة، والقضاة،
    تجرأت وأقدمتْ، وربحت عن طريق الكفاءة والجدارة والإختصاص.
    وبالتالي الرجل ما منعها.
    بالسياة، نحنا بدّو يكون عنّا القرار والجرأة، نقول انّو نحنا موجودين، وتأكدّو انّو الرجل ما رح يكون ممانع
  • نظرة الرجل للمرأة بالأغلب، لجمالها،
    ولكن إن بدأت المرأة بالكلام، يمكنها أن تفرض نفسها بالمنطق العلمي، وانطلاقاً من الملف الذي تتحدثين فيه، ستُلفتي أذن المجتمع والرجال، وعندها ستثبت المرأة نفسها
  • نحن في التيارالوطني الحر، المرأة تدرجّت نضالياً، من النضال الشبابي، منذ تسعينات القرن الماضي، حتى اليوم.
    هذا المسار الطويل يجعلني (على مستوى الشخصي) أن تكوني شخص قائم بذاتو، وذات احترام.

شارك بتعليق