شارك

“مينا” عمل إبداعي جديد للفنان المغربي عبد الحفيظ الدوزي يُطلقه بحضور الآلاف من جماهيره

الرباط – الشرق الأوسط الجديد:

أصدر الفنان المغربي عبد الحفيظ الدوزي، جديده الفني، مباشرة من قلب المركز التجاري “موروكو مول” بمدينة الدار البيضاء، بحضور عدد كبير من عشاقه خلال العرض ما قبل الأول للأغنية الجديدة “مينا” لتنضاف إلى سلسلة من الأعمال التي بصم خلالها ابن مدينة وجدة عن أداء رائع وإحساس كبير واستطاع من خلالهما الوصول إلى العالمية.

الأغنية من كلمات و ألحان وتوزيع الفنان جلال الحمداوي الذي بصم على عدد كبير من الأغاني المغربية الناجحة التي وصلت إلى العالمية، ولم تكن هده المرة الأولى التي جمعت الدوزي بالحمداوي حيت جمعتهم مجموعة من الألبومات والأغاني الناجحة التي كان من بينها إعادة توزيع أغنية “العيون عينيا”، و”ماني زعفان” و”مازال شاكة فيا”.

واستغرقت التحضيرات للأغنية ما يقارب السنتين لتكون أغنية عربية – عالمية  متكاملة قادرة على الوصول إلى المستمعين في كل أنحاء العالم  ولهذا اختير لها اسم “مينا” لسهولة نطقها وحفظها، ما جعلها تحقق المليون مشاهدة في يوم واحد فقط من إطلاقها وكذالك احتلت المرتبة الأولي في تصنيف الأغاني المغربية على تطبيق أنغامي وبداية عرضها على مجموعة من القنوات العربية مثل روتانا.

وقد صرح جلال الحمداوي، أن تعامله مع الدوزي في أغنية “مينا” لم يكن وليد الصدفة بل كانت بسبب النجاح الذي حققه عالميا وبسبب الكاريزما التي يتميز بها والتي من شأنها أن تبعت روحا جديدة مفعمة بالحيوية للأغنية معا لضمان نجاحها بسبب اقترانها باسم الدوزي.

فبعد النجاح الكبير الذي حققه في أغنية “الموجة” التي فاقت نسبة المشاهدة  21 مليون على موقع “يوتيوب”، إضافة  إلى تقديمه النسخة العربية للفيلم الهندي “توب ليت”، الذي يجسد بطولته نجم بوليود سلمان خان، يعود من جديد بأسلوب غنائي فريد من نوعه، ومغاير تماما لما يروج في الساحة الفنية العربية والمغربية، وليبدع من خلال  فيديو كليب جديد ثم تصويره في تركيا بتقنيات عالية الجودة مع المخرج الإيراني أمير خليل زاده، حيت  قدم من خلاله قصة فيلم سينمائي قصير يمزج ما بين الأكشن والمغامرة.

لمشاهدة الأغنية عى هذا الرابط

شارك بتعليق