شارك

أحد فروع شركة جوجل الأم يطلق 20 مليون بعوضة في كاليفورنيا لمحاربة مرض زيكا

الشرق الأوسط الجديد – MIT Technology Review, Verily – mostaqbal:

بدأت شركة فيرلي بإطلاق ملايين حشرات البعوض المعالجة ببكتيريا طبيعية تجعلها عقيمة في مدينة فريستو في كاليفورنيا. وتعد هذه التجربة الميدانية الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة في هذا المجال وهي جزء من جهد كبير لمكافحة فيروس زيكا وحمى الضنك.

البعوض المؤتمت

صنعت شركة «فيرلي» الذراع العلمي لشركة جوجل الأم «ألفابيت» روبوتًا يستطيع تربية حوالي مليون بعوضة في مختبر آلي كل أسبوع. وتستخدمه لإنتاج ذكور حشرات عقيمة معالجة طبيعيًا ببكتيريا «ولباخيا»، ويستخدم الروبوت آلات مخصصة وخوارزميات لزيادة إنتاج البعوض. وبالفعل أطلقت الشركة 20 مليون بعوضة عقيمة في مقاطعة فرينسو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وأعلنت فيرلي في أكتوبر/تشرين الأول/الماضي عن مبادرتها لمكافحة الأمراض التي ينقلها البعوض مثل حمى الضنك وفيروس زيكا. واستفادت فيرلي من عملية الفرز المؤتمتة على أساس الجنس لضمان إطلاق الذكور فقط لأنها لا تلسع للبشر، وعند تزاوجها مع الإناث في البرية لا تتطور البيوض إلى بيوض ملقحة.

التأثير المجتمعي

ويعد الإفراج عن ذكور الحشرات المعالجة التجربة الأكبر من نوعها في هذا المجال في الولايات المتحدة حتى الآن. وفي حين أن المشاريع الأخرى كانت يدوية، إلا أن شركة فيريلي استخدمت نظامًا آليًا يسمح بإطلاق البعوض خلال مدة قصيرة جدَا، وهذا يساعد على الوصول إلى نتائج أسرع وهو عامل حاسم عند انتشار الأمراض الخطيرة.

وعلق كبير مهندسي فيرلي لينوس أووبسون لـ إم آي تي تكنولوجي ريفيو: «إذا أردنا حقًا مساعدة الناس على الصعيد العالمي، فإننا بحاجة إلى أن نكون قادرين على إنتاج أعداد كبيرة من البعوض وتوزيعه في الأماكن التي تحتاجه ـ وبتكاليف منخفضة جدًا،» وأضاف إنه من المقرر إجراء تجربة ميدانية في وقت لاحق هذا العام في أستراليا «نريد إثبات إمكانية نجاح هذا العمل في مختلف البيئات.»

وأطلقت فيرلي البعوض المعدل بالتعاون مع منظمة الحماية البيئية تحت عنوان «مكافحة الآفات الميكروبية». وخلص تقييم المخاطر البيئية الذي أجرته الوكالة عام 2016 إلى أن البعوض المعدل كالذي استخدم في التجربة لا يؤذي الكائنات الأخرى.

شارك بتعليق