شارك

رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط الجديد لإذاعة تونس: إحصائيات الحرب المهولة على اليمن خلقت أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم

أجرت الإعلامية التونسية نزيهة الزارعي حواراً صحفياً للإذاعة التونسية برنامج حديث الساعة الجمعة الساعة الثالثة والربع بتوقيت اليمن مع رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط الجديد الدكتور ربيع شاكر المهدي  متحدثاً عن الوضع الإنساني والصحي في اليمن، والإحصائيات المهولة والكارثية لضحايا الحرب على اليمن ، وبداية الأزمة في اليمن ، وتأثير الخلاف الخليجي على اليمن والمنطقة بشكل عام ، وموضوع فتح قطر لملفها الإستخباراتي لألمانيا الذي سيغير المعادلات في المنطقة ، وسر استهداف المنطقة كلها لأجل تدمير مثلث الشرق الأوسط التاريخي وهو مثلث سورية والعراق ولبنان ، وكانت هذه حصيلة اللقاء:

أجرى الحوار: نزيهة الزارعي

مشاركة محلل البرنامج محلل البرنامج كمال الشيرني:

المذيعة نزيهة الزارعي: للحديث عن الوضع الإنساني والصحي في اليمن ، وتطورات الوضع السياسي والأمني وتأثير الأزمة الخليجية على معطيات الميدان في اليمن معنا مباشرة من اليمن الدكتور ربيع شاكر المهدي رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط الجديد .. ألو مساء النور دكتور

د. ربيع : مساء النور وأهلاً بك وبكل أهلنا في تونس

شكراً لك دكتور ربيع وسعداء بأن نصافحك على موجات إذاعة تونس للحديث عن تطورات الوضع الإنساني والصحي في اليمن خصوصاً وأن عديد المنظمات الدولية أطلقت بين قوسين ( نداء استغاثة ) حول ما يحصل في اليمن والأمراض وتفشي الكوليرا والمجاعة ومعك ستنعرف عن قرب على الوضع بشكل عام ؟

د. ربيع: سأبدأ حديثي من قول نائب الأمين العم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أولبراين الذي وصف الوضع الصحي في اليمن بأكبر أزمة إنسانية في العالم .. وفي الثالث من يوليو من العام قبل الماضي 2015 كنت ضيفاً معكم أستاذة نزيهة في إذاعة تونس وتحدثت وقتها عن الوضع الإنساني في اليمن وكانت وقتها الأوضاع سيئة ، واليوم واليمن يقترب من الثلاثة أعوام وهو يرزح تحت حرب التحالف السعودي الذي يقصف اليمن تحت شعار إعادة الأمل بكل أسف .

تعالوا معي أصف لكم ما هو هذا الأمل .. اليوم وما يُدمي القلب الإحصائيات المهولة والكارثية من الضحايا الأبرياء الذين يموتون يومياً بقصف طيران التحالف السعودي الذي لم يغادر سماء اليمن منذ ثلاث سنوات لا ليلاً ولا نهاراً ، وقد قرأت تصريحاً لوزير الخارجية الأردني الأسبق مروان المعشّر قال فيه بأن السعودية تدفع 6 مليارات دولار شهرياً لتغطية نفقاتها في الحرب على اليمن وهذا مبلغ مهول 6 مليار دولار اضربوها في ثلاث سنوات .. فلماذا كل هذا ومن أجل ماذا ؟!

اليمن منكوب على مختلف الصعد تخيلوا معي المشهد ..

هناك عشرات الآلاف من الشهداء الأبرياء أغلبهم من النساء والأطفال

هناك هناك 14 ميناء مدمّر و8 مليون مواطن يمني فقدوا أعمالهم

هناك 15 مطار مدمّر

هناك ما يقارب من مليون منزل مدمّر وعشرات الأسواق

هناك أكثر من ألف مدرسة ومعهد مدمّر

هناك أكثر من 500 مستشفى ووحدة صحية مدمّرة

هناك أكثر من 200 معلم أثري مدمّر

هناك أكثر من 115 منشأة رياضية مدمرّة

هناك أكثر من 676 مخزن غذائي مدمّر

هناك أكثر من 162 محطة ومولد كهرباء مدمّر

هناك المئات من المنشئات الحكومية والمزارع والطرق والجسور مدمّرة

هناك أكثر من 6000 منشأة تجارية مدمّرة

هناك آلاف المصانع مدمّرة

مرتبات مليون ونصف مليون موظف مدني وعسكري متوقفة منذ ما يقارب العام

وما زاد الوضع الإنساني كارثية وصول عدد المصابين بالكوليرا إلى ما يقارب نصف مليون مصاب توفي منهم ما يقارب الـ 2000 .

الشعب اليمني يموت يومياً بالطيران وبالكوليرا وبالجوع والمرض والحصار .

وصل بهم الحال إلى قصف طيران التحالف السعودي لمستشفيات أطباء بلا حدود رغم أنهم أعطو إحداثياتها للسعوديين إلا أنهم قصفوها ، وقصفوا مستشفيات كثيرة ، وهذا ما أدى إلى انهيار المنظومة الصحية في اليمن ، زد على ذلك توقف مرتبات الموظفين منذ ما يقارب العام ، كل هذا خلق أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم بحسب تأكيدات المنظمات الدولية والإنسانية .

المذيعة: دكتور ربيع نعلم أن أطراف الصراع اليمني تتحمل المسؤولية فيما يحصل اليوم من وضع كارثي اليوم للأسف ولم نستطع أن نشعر بما يشعر به المواطن اليمني اليوم .. لكن ماذا عن المنظمات الإنسانية ؟ هل هناك على الأقل تسهيلات لاحتواء بعض الأمراض والولوج إلى بعض المناطق المنكوبة ؟

د. ربيع: بكل أسف الوضع يزداد سوء ، وقد فاجأنا يوم أمس الأول المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ بإحاطته لمجلس الأمن وبعد ثلاث سنوات من الحرب على اليمن والتي لازالت مستمرة يطلب تسليم مدينة الحديدة مقابل تسليم مرتبات الموظفين المتوقفة منذ ما يقارب العام ، في ظل الإحصائيات المهولة من الضحايا والتي سردتها لكم يأتي ولد الشيخ يطلب هذا الطلب بكل أسف بدلاً من أن يطلب توقيف الحرب على اليمن .

وبالنسبة عن مسؤولية الأطراف السياسية لا شك بأن كل الأطراف السياسية في اليمن تخرق في سفينة الوطن حتى أغرقوه ، والمنظمات الدولية مشاركة مشاركة مشاركة تامة مع العدوان على اليمن .

المذيعة: يعني ليست عامل مساعد حسب ما فهمت بل عامل يعكر الوضع ؟

د. ربيع: نعم صحيح عامل معكر ومساعد على زيادة الأزمة في اليمن ، ويدعون بأن الشعب اليمن يعيق وصول المساعدات الإنسانية لليمن ، فكيف بشعب يموت ويمنع في ذات الوقت وصول المساعدات لنفسه ؟! هذا غير منطقي وتناقض بما تقوله المنظمات الدولية .

المذيعة: قد يكون بسبب الصراع منياً ليس هناك إمكانية لإيصال المساعدات الطبية والإنسانية لمستحقيها أليس كذلك؟

د. ربيع: لا لا فالتحالف السعودي هو من يسيطر على الأجواء اليمنية بأكثر من 300 طائرة حربية ويسيطر على البحار والسواحل بعشرات البوارج الحربية وهو الذي يحاصر ويراقب براً وجواً وبحراً .. يا سيدتي أقول لك وللشعب التونسي وللعالم عبر إذاعة تونس سأعود بكم ملخصاً إلى بداية الأزمة في اليمن .. فبعد تزايد الأزمة في 2011 كان لهذه الأزمة نتائج وهي أن سلم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح السلطة سلمياً لنائبه عبد ربه منصور هادي خلال مراسيم حفل تسليم السلطة الذي أقيم بدار الرئاسة ، وبذلك أصبح عبد ربه منصور هادي رئيساً لليمن لمدة عامان ، وقال هادي في نفس القاعة عندما تسلّم السلطه بأنه سيقف بعد عامان ويسلم السلطة للرئيس الذي سيليه ، ولكن مرت العامان وهو لازال متشبث بالسلطة ، ومدد لنفسه بمبرر الحوار الوطني ، ثم قرر أن يُنهي الحوار الوطني قبل أن يتم الإتفاق على الأمور الجوهرية ومن أهمها موضوع الأقاليم الذي كان يصر هادي عليها بأن يقسم اليمن إلى 6 أقاليم في ظل رفض المكونات السياسية .

وتفاقمت الأمور الإقتصادية في عهد هادي ورغم ذلك قرر رفع أسعار المشتقات النفطية ورفع الدعم عنها ، الأمر الذي حرك ثورة شعبية عارمة ضغطت على هادي ليخفض الأسعار ، وهو ما تم بالفعل ، ولكن ظل هادي مصراً على تقسيم اليمن إلى 6 أقاليم الأمر الذي أعاد المشكلة وتفاقمت الأوضاع أكثر إلى أن وصلت المكونات السياسية إلى توقيع اتفاقية مشهورة سميت باتفاقية السلم والشركة وُقّعت بدار الرئاسة ، ولكن سرعان ماتم نقضها من قبل الأطراف قبل أن يجف حبرها والسبب موضوع تقسيم اليمن الذي كان هادي مصراً عليه ، الأمر الذي فاقم الأوضاع أكثر وأغضب الشارع والمكونات السياسية ، وقدم هادي استقالته ، ثم حاول الحوثيون وآخرون إقناعه بالعدول عن استقالته إلا أنه أصر عليها ثم هرب .

المذيعة: نعم دكتور ربيع سنعود إلى مسار السلام في اليمن وجمود هذا المسار والجانب السياسي ولكن قبلها معك زميلي كمال الشيرني محلل البرنامج يتفاعل معك في إطار الوضع الإنساني والأمني والصحي في اليمن خاصة كمال وأنه يبدو كل العناصر كل الأطراف تظافرت لذهاب اليمن إلى وضع كارثي للأسف ؟

محلل البرنامج كمال الشيرني: مرحباً بك دكتور ربيع .. نعم اليمن لم يعد كما نسميه في الكتب وفي الأدبيات اليمن السعيد ومعدن العرب بل أصبح يمناً حزيناً .. نحن نرى ونستيقظ كل يوم على مشاهد القصف وعلى مشاهد الدمار ..

د. ربيع: ليس اليمن الحزين فقط أستاذ كمال بل اليمن الجريح .

محلل البرنامج كمال الشيرني: نعم وأنا أعتقد أن أي بؤرة حزن وأي مأساة في أي جزء من العالم العربي تؤثر على العالم العربي كله لأن العالم العربي وحدة اجتماعية ووحدة ثقافية دينية وكذلك حتى عرقية .. ولكن اسمح لي سيدي بسؤال : هناك إمكانية في اليمن الآن أن يقوم المجتمع المدني وقادة الرأي والشخصيات الإعتبارية أن يقوموا بإطلاق نداء للعالم وليس فقط للعرب وإنما للعالم لحماية المؤسسات المدنية وعلى الأقل خلق أماكن محمية من الطيران ومحمية من القصف تكون ملجأً على الأقل للمدنيين وملجأً للمنظمات الدولية التي تقدم الخدمات الصحية .. هل هناك إمكانية لهذا الشيء؟

د. ربيع: سأطلعك على حقيقة الوضع .. نحن على تواصل متقطع مع الأمم المتحدة وعملنا بعض الأنشطة والفعاليات حول الحل في اليمن والدستور وأنشطة عدّة ، ولكن بكل أسف الأمم المتحدة تهرول نحو الأطراف السياسية لتأزيم الوضع وتهرب من المجتمع المدني .. نحن في اليمن كمجتمع مدني دعونا كل الأطراف ودعونا الأمم المتحدة ودعونا كل الفعاليات على أن نشارك كمجتمع مدني والمنظمات الحقوقية على وجه خاص كما حصل عندكم في تونس .. المجتمع المدني في تونس أثبت نجاحاً كبيراً في تونس في العملية السياسية ، ونريد في اليمن أن يحصل ما حصل في تونس بأن يتم منح الثقة للمجتمع المدني باعتباره مجتمع مدني مؤهل ومدرّب والكثير منه أنجز الكثير من المشاريع .. نحن مثلاً تقدمنا بفكرة مشروع للمعهد الديمقراطي الأمريكي في اليمن قبل الحرب على اليمن مشروع عنوانه ( مشاركة المجتمع في صياغة الدستور ) وخلاصته بأن يشارك كل أطياف المجتمع وفعالياته في صياغة الدستور ، وتمت الموافقة عليه ونفذناه في كل المحافظات اليمنية بنجاح عبر عقد جلسات حوارية ودورات تدريبية ومؤتمرات وجلسات بؤرية ونجح المشروع نجاحاً باهراً لولا أننا تفاجأنا بحرب التحالف السعودي على اليمن التي أوقفت كل شيء وخلطت كل الأوراق .

المذيعة: المبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ ذكر بأن الحل السياسي وحده كفيل بحل أزمة اليمن ، لكن في نفس الوقت نرى أنه في فترته مسار السلام تجمّد ولم يتحرك إلى الأمام .. هناك الحديث عن إمكانية تغيير المبعوث الأممي برأيك رحيل إسماعيل ولد الشيخ أحمد ماذا يمكن أن يُغير في الوضع الأمني والسياسي في اليمن ؟

د. ربيع: لن يغير رحيله شيء لا هو ولا غيره ، لأن سيناريو المسرحية واحد فإذا رحل ولد الشيخ سيأتي ولد شيخ آخر ينفذ نفس السيناريو ونفس الأجنده ، أتمنى على المنظمة الدولية أن لا ترهن إرادتها لمشاريع الدول الإستعمارية وأدواتها في المنطقة والدول التي تبيع الأسلحة التي لا تريد لحرب أن تتوقف لا في اليمن ولا في المنطقة ، حتى في ليبيا يردونها مخزن للاجئين وخصوصاً الأفارقة ، وكما قلتِ أنتِ نتمنى أن يتم وضع الثقة في المجتمع المدني ونحن جاهزون لدعوة كل الفعاليات الوطنية والمنظمات التي عملت مع الأمم المتحدة لسنوات لنعقد مؤتمر وطني للحل في اليمن ، وصياغة دستور جديد ، والدعوة لانتخابات جديدة وفق القوانين الدولية مقابل أن تتوقف الحرب على اليمن وجبر الضرر وهذا هو الحل .

المذيعة: الأزمة الخليجية قد تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على ما يحصل في اليمن فإلى أي مدى ما حصل اليوم من اختلال للبيت الداخلي الخليجي على اليمن خاصة وأن قطر انسحبت من التحالف الذي يقوم بضربات على اليمن ؟

د. ربيع: أريدكم أن تركزوا وأيضاً المستمعين الكِرام على ما سأقوله الآن .. بالنسبة لهذا الموضوع لدي رأي وهو أن ما يحدث لليمن والعراق وسورية وليبيا والمنطقة بشكل عام منذ سبع سنوات وحتى الآن هدفه تدمير ما أُسميه مثلث الشرق الأوسط التاريخي ، أول ضلع في هذا المثلث هو سورية وثاني ضلع هو العراق، وثالث ضلع هو لبنان ، حتى لو اضطروا لتغيير المنطقة كلها ، والوقائع تؤكد على ذلك ، فهاهم اليوم يجعلون بعض دول الخليج تنقلب على قطر ومددوا العقوبات على السودان رغم أن قطر والسودان تعملان في فلك مسرحيتهم كرت وانحرق ، وغداً سينقلبون على دول أخرى حليفة لهم في فصول أخرى من المسرحية .

الوضع في اليمن سيدتي لم يتأثر بأزمة الخليج ، فالعدوان مستمر ليل نهار ولم يتوقف ، ولكن الذي تأثر هم أدوات قطر في المنطقة واليمن ، وسأشير لكم على جزئية مهمة جداً لم يهتم بها إلا القليل وهي أن قطر قررت أن تفتح ملفاتها الإستخباراتية لألمانيا ، وهذه خطوة كبيرة من باب الرد القطري على السعودية والإمارات من جهة وعلى الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من جهة أخرى ، وخطوة ستغير المعادلات بعد أن تتكشف الأوراق والملفات ، وستطيح بإدارات وحكومات ، بل وسنرى في السنوات القادمة قادة يكتبون مذكراتهم ندماً لما تسببوا به وفعلوه في منطقتنا كلها .

أما في اليمن وبعد أن قدم الرئيس هادي استقالته وهرب هو وحكومته ومن معهم للرياض أصبح اليمن في هناك فراغ دستوري ، فتصدر الحوثيون المشهد في اليمن ثم اتفقت الأحزاب الوطنية الرافضة للعدوان وكوّنوا المجلس السياسي لكي يتم التعامل مع المواطن اليمن على الأرض وسد الفراغ في السلطة حتى تصل كل الأطراف السياسية بلا استثناء لاتفاق شامل ، فالحوثيون دعو للشراكة لأنهم يعلمون بأنه لا يستطيع أي طرف سياسي في اليمن أن يحكم لوحده ، ويعلم الجميع أن ذلك لا يصلح إلا بالشراكة كل الأطراف والقوى .

المذيعة : شكراً لرئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط الجديد الدكتور ربيع شاكر المهدي على كل هذه المعطيات ونتمنى لليمن السلام

محلل البرنامج كمال الشيرني: شكراً لك دكتور ربيع ونتمنى لليمن أن تعود سعادته .

د. ربيع: أشكرك أستاذة نزيهة وأشكر الأستاذ كمال وأشكر الشعب التونسي الشقيق ونتمنى للعالم أجمع الخير والسلام وتحية لكم من اليمن الجريح .

 

 

شارك بتعليق